حباك معنا في منتدانا هـنـا

 

 

تنبية عام مشدد: يمنع الدعايا او الرسائل بالدعوات الى مواقع اخرى او تبادل ايملات او حسابات فيس بوك ومن سيخالف القوانين سيعرض عضويتة للحظر /..
إدارة الموقع

 

 

{ إعلانات جُوهرةةَ الَعشق اَلًيومُية ) ~
 
 
 
   
{ مركز تحميل الصور الملفات  )
   
..{ ::: فعاَلياَتِ جُوَهرَةة الَعشَق اَلًيومُية :::..}~
              



«ღ» جوهرة الركن الإسلامي«ღ» [كل مايتعلق بامور الدين ﻻهل السنه والجماعه]

منتديات & جوهرة العشق & دوماً تـــسعى .. للإرتــقاء ..وبلوغ قمــة الإبدآع بكم.. إننا نحاول بقدر ما نستطيع أن نعمل جاهدين من أجل التطوير وبكم سوف نصل الى القمه ف المنتدى منتداكم ونبدء معه حكايه وقت يطول الزمن به ادارة الموقع

الإهداءات

الحياةوالموت

في الحياة.. والموت هذه هي الحياة.. • بالأمس كنا صغاراً وها نحن الآنَ أصبحنا كباراً، فسلاماً مني عليك أيها الزمن الماضي، وسلامي إلى مراتع الطفولة، وملاعب الصبا. نتمنى أن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-10-2019, 11:28 AM
نسر الشام متواجد حالياً
Syria     Male
اوسمتي
لوني المفضل White
 رقم العضوية : 1338
 تاريخ التسجيل : Aug 2017
 فترة الأقامة : 776 يوم
 أخر زيارة : 09-19-2019 (01:57 AM)
 الإقامة : اوروبا
 المشاركات : 7,677 [ + ]
 التقييم : 3503
 معدل التقييم : نسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الحياةوالموت




في الحياة.. والموت

هذه هي الحياة..
• بالأمس كنا صغاراً وها نحن الآنَ أصبحنا كباراً، فسلاماً مني عليك أيها الزمن الماضي، وسلامي إلى مراتع الطفولة، وملاعب الصبا.
نتمنى أن نكبرَ بسرعة عندما نكون صغاراً، ولكن عندما نكبر نتمنى أن نعود صغاراً.

• آهٍ منك أيتها الدنيا! كم فرقت بين أم وولدها فغدت ثكلى مكلومة بعد أن كانت في نعيم وسعادة..

كم فرقتِ بين حبيب وحبيب، ولو كنتِ تأخذين الأحباب معًا لما جرحت القلوب وأدميتِ العيون..

• ليس لكَ من الأيام إلاّ الذكرى، وليس لك من الماضي إلا الطيف، وليس لك من الدنيا إلا السراب، وهي التي تفرق الأحباب، وتوْدِعُ الناس بين أطباق التراب.


• كم تجرعت فيك - يا دنيا - العلقمَ، وكنت أظن أني أتلذذ بالمن والسلوى!!

وكم كان يقتلني البؤس والحرمان، وكنت أظن أني على وجه البسيطة أنعم إنسان!!

• كم تحزنني فيك - يا دنيا - دمعة اليتيم المحزون! ونحيب الطفل الشريد، وكم أتألم عندما أرى أرملةً غيبَ الموتُ زوجها، وهي تنتظر مرور الأيام لتصل إلى مثواها حيث يرقد ذاك الزوج الحنون.


• تعتصر قلبي الآهات والأنات عندما أرى الأسى يسيطر على قلب إنسانٍ ما، لا أدري لماذا! ولكن ربما لأنني شعرت يوماً ما بنفس هذا الأسى، وشربت من ذات الكأس، كأسِ الشقاء، كأس البؤس والحرمان.


• كم كنت أسكب دموعي فلا أجد من يكفكفها! وكم كنت أشعر بالحزن فلا أجد أحدًا يشاطرني أحزاني! ما أكثر اللحظاتِ التي أردت أن أبتسم فيها فتغلبني الدموع ويغرقني البكاء!


• قد يذوق الإنسان طعم السعادة ليوم واحد، ولكنه يذوق البؤس أيامًا وأياماً.


• كنا نعيش معا، ولا يطلُّ علي فجر يومٍ إلاَّ ويطل عليَّ فجرُ وجهه مع بزوغ فجر ذلك اليوم، كم نظرت في المرآة فرأيته ولم أرَ نفسي، وكم كنت أشعر بالظمأ فأُروى فجأة وإذا به قد شرب لتوه فعلمت أنني أرتوي عندما يشرب هو الماء!


مشينا على ذات الطريق، وكان لي نعمَ الرفيق والأخ والصديق، ثم فرقتنا الأيام، وشطّت بنا الدار، وبعد المزار، رغم قرب الديار.


فرقنا الموت الذي لا يدع لقاءً إلاّ وحوله إلى فراق، ولا يدع قرباً إلاّ وحوله إلى بعد، ولا يبصر عناقاً إلاّ وقضى على ذلك العناق.


فهذا هو الموت الذي يصنع الأعاجيب، ولا يدع حبيباً بقربِ حبيب.. يفرِّقُ الشمل ولا يبالي، ويترك خلفه أمًّا ثكلى وزوجةً مفجوعة، وأرملةً مقطوعة، ووليداً يبكي أمَّه، وطفلاً يندب أباهُ.


• لا أظنُّ أنّ أحدًا أنعمَ الله عليه كما أنعم علي، ولا أظنّ أن أحداً أعطاه الله كما أعطاني، ومع ذلك لا أظن أنَّ أحداً عصى الله كما عصيته، وأغضب الله كما أغضبته، ولكنَّ مغفرتك -يا رب- أعظمُ من ذنوبي، ورحمتَكَ أرجى عندي من عملي.


• ويلٌ لك يا من لا تزال مصرًّا على المعاصي، وتظنُّ أن الموت بعيد!


ألمْ تعتبرْ إلى الآنَ بكثرةِ الأصدقاء والأحباب والخلانِ الذين أبادهم الموتُ؛ فلا مجيب؟!


إلى متى ستظل راقدًا في غفلتك، بعيدًا عن ربك، متمادياً في ضلالك وغيِّك؟؟


هلاَّ تذكرتَ يوماً يجعلُ الولدانً شِيْبًا!


هلاّ تذكرت يومًا تقولُ النفسُ فيه: (يا حَسْرَتا عَلى ما فَرَّطتُ في جَنبِ اللهِ).


ما أسوأَ حالتكَ يوم تُعرض على الله، وليس لك عملٌ مبرور، أو سعيٌ مشكور، أو توبةٌ نَصوح، حتى يقال لك: ذنبكَ مغفور


.. عُد إلى رِحابِ الله بقلبٍ خاشعٍ ولسانٍ ضارع، وعينٍ دامعة، ونفسٍ إلى الله راجعة، ثُم قُل:
إلهي، قد أذنبتُ كثيراً، وعصيتك مراراً، أتيتكَ الآن وقلبي كسيرٌ، فاغفرْ لي يا غافرَ الذنب الكبير.

الموضوع الأصلي: الحياةوالموت || الكاتب: نسر الشام || المصدر: منتدي جوهرة العشق

كلمات البحث

منتديات ، جوهرة، العشق ، مشاركات، تميز،أعضاء





hgpdhm,hgl,j





رد مع اقتباس
قديم 09-11-2019, 05:31 AM   #2


لهفة شوق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 143
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 09-18-2019 (02:17 AM)
 المشاركات : 18,539 [ + ]
 التقييم :  7250
 الجنس ~
Female
 
مزاجي:
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الحياةوالموت



جع ـلهُ.. آللهْ.. فيّ.. ميزآنْ.. حسنآتكـ
أنآرَ.. آللهْ.. بصيرتكـ.. وَ بصرِكـ.. بـ/ نور.. آلإيمآنْ
وَ جع ـلهُ ..شآهِدا.. لِكـ.. يومـ.. آلع ـرض ..وَ آلميزآنْ
وَ ثبتكـ.. على.. آلسُنهْ.. وَ آلقُرآنْ
وأنار.. دربكـ.. وباركـ.. فيكـ


 

رد مع اقتباس
قديم 09-13-2019, 01:08 AM   #3


سهام الروح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 460
 تاريخ التسجيل :  Dec 2015
 أخر زيارة : 09-13-2019 (01:39 AM)
 المشاركات : 954 [ + ]
 التقييم :  800
 الجنس ~
Female
 
مزاجي:
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: الحياةوالموت



سلم الله يمنااك
ع روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودامت لنا روعة مواضيعك
كلنا شوق لجديدك القادم
لروحك اكاليل الورد


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الحياةوالموت

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 3
, ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:51 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas