حباك معنا في منتدانا هـنـا

 

 

تنبية عام مشدد: يمنع الدعايا او الرسائل بالدعوات الى مواقع اخرى او تبادل ايملات او حسابات فيس بوك ومن سيخالف القوانين سيعرض عضويتة للحظر /..
إدارة الموقع

 

 

{ إعلانات جُوهرةةَ الَعشق اَلًيومُية ) ~
 
 
 
   
{ مركز تحميل الصور الملفات  )
   
..{ ::: فعاَلياَتِ جُوَهرَةة الَعشَق اَلًيومُية :::..}~
              



«ღ» جوهرة الركن الإسلامي«ღ» [كل مايتعلق بامور الدين ﻻهل السنه والجماعه]

منتديات & جوهرة العشق & دوماً تـــسعى .. للإرتــقاء ..وبلوغ قمــة الإبدآع بكم.. إننا نحاول بقدر ما نستطيع أن نعمل جاهدين من أجل التطوير وبكم سوف نصل الى القمه ف المنتدى منتداكم ونبدء معه حكايه وقت يطول الزمن به ادارة الموقع

الإهداءات

رسالة في صيام عاشوراء

رسالة في صيام عاشوراء الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: • فيا أخي المسلم:

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-09-2019, 04:01 PM
نسر الشام متواجد حالياً
Syria     Male
اوسمتي
لوني المفضل White
 رقم العضوية : 1338
 تاريخ التسجيل : Aug 2017
 فترة الأقامة : 773 يوم
 أخر زيارة : 09-16-2019 (11:39 AM)
 الإقامة : اوروبا
 المشاركات : 7,637 [ + ]
 التقييم : 3503
 معدل التقييم : نسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond repute
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رسالة في صيام عاشوراء




رسالة في صيام عاشوراء



الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، أما بعد:
فيا أخي المسلم: يُسنّ أن تصوم شهر محرّم إن تيسر لك، وقد قال - صلى الله عليه وسلم -: (أَفْضَلُ الصِّيَامِ بَعْدَ رَمَضَانَ شَهْرُ اللَّهِ الْمُحَرَّمُ... الحديث)؛ رواه مسلم.

ويُسنّ أن تصوم يوم العاشر من محرّم (يوم عاشوراء)، وفي حديث ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: (قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - الْمَدِينَةَ فَوَجَدَ الْيَهُودَ يَصُومُونَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ فَسُئِلُوا عَنْ ذَلِكَ فَقَالُوا: هَذَا الْيَوْمُ الَّذِي أَظْهَرَ اللَّهُ فِيهِ مُوسَى وَبَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى فِرْعَوْنَ فَنَحْنُ نَصُومُهُ تَعْظِيمًا لَهُ فَقَالَ النَّبِيُّ - صلى الله عليه وسلم - نَحْنُ أَوْلَى بِمُوسَى مِنْكُمْ فَأَمَرَ بِصَوْمِهِ)؛ رواه الشيخان.

ويُسنّ أن تصوم يوم التاسع من محرّم مع عاشوراء، وفي حديث ابن عباس - رضي الله عنهما -: (حِينَ صَامَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ، قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ، إِنَّهُ يَوْمٌ تُعَظِّمُهُ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم -: فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللَّهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ، قَالَ: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم)؛ رواه مسلم.

وإذا لم يتيسّر لك أن تصوم التاسع، فصم يومًا بعد عاشوراء (يوم الحادي عشر من محرّم مع عاشوراء)، لقوله - صلى الله عليه وسلم -: (صُومُوا يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَخَالِفُوا فِيهِ الْيَهُودَ، صُومُوا قَبْلَهُ يَوْمًا أَوْ بَعْدَهُ يَوْمًا)؛ رواه أحمد (صحيح).

وفي يوم عاشوراء فضلٌ عظيم، فقد قال - صلى الله عليه وسلم -: (وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ)؛ رواه مسلم.

ولا يُشترط لصيام عاشوراء أو غيره من صيام التطوّع أن تبيّت النيّة للصوم من الليل، وإنما تكفي النية من النهار، وقد قالت عائشة - رضي الله عنها -: (دَخَلَ عَلَيَّ النَّبِيُّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - ذَاتَ يَوْمٍ فَقَالَ هَلْ عِنْدَكُمْ شَيْءٌ فَقُلْنَا لَا قَالَ فَإِنِّي إِذَنْ صَائِمٌ)؛ رواه مسلم.

أيها المسلم: إن شهر محرم من الأشهر الحُرُم (ذو القعدة - ذو الحجة – محرم – رجب)، فلا تظلم نفسك فيها بالذنوب والمعاصي، وقد قال تعالى: ﴿ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنْفُسَكُم [التوبة:36].
واعلم أنّ الذنوب يحرم اقترافها في الأشهر الحُرُم وفي غيرها، ولكنّ الذنب يعظُمُ في الزمان الفاضل، والمكان الفاضل.

اغتنم الأزمنة الفاضلة؛ كالأشهر الحرم، ورمضان، وعشر ذي الحجة، في الأعمال الصالحة؛ لأن الحسنات تتضاعف فيها، وكذلك اغتنم الأمكنة الفاضلة - كمكة والمدينة – في الأعمال الصالحة؛ لأنّ الحسنات تتضاعف فيها، والله أعلم.

الموضوع الأصلي: رسالة في صيام عاشوراء || الكاتب: نسر الشام || المصدر: منتدي جوهرة العشق

كلمات البحث

منتديات ، جوهرة، العشق ، مشاركات، تميز،أعضاء





vshgm td wdhl uha,vhx





رد مع اقتباس
قديم 09-11-2019, 05:33 AM   #2


لهفة شوق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 143
 تاريخ التسجيل :  Nov 2015
 أخر زيارة : 09-11-2019 (05:33 AM)
 المشاركات : 18,540 [ + ]
 التقييم :  7250
 الجنس ~
Female
 
مزاجي:
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رسالة في صيام عاشوراء



جع ـلهُ.. آللهْ.. فيّ.. ميزآنْ.. حسنآتكـ
أنآرَ.. آللهْ.. بصيرتكـ.. وَ بصرِكـ.. بـ/ نور.. آلإيمآنْ
وَ جع ـلهُ ..شآهِدا.. لِكـ.. يومـ.. آلع ـرض ..وَ آلميزآنْ
وَ ثبتكـ.. على.. آلسُنهْ.. وَ آلقُرآنْ
وأنار.. دربكـ.. وباركـ.. فيكـ


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
رسالة, صيام, عاشوراء

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 2
,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:56 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas