حباك معنا في منتدانا هـنـا

 

 

تنبية عام مشدد: يمنع الدعايا او الرسائل بالدعوات الى مواقع اخرى او تبادل ايملات او حسابات فيس بوك ومن سيخالف القوانين سيعرض عضويتة للحظر /..
إدارة الموقع

 

 

{ إعلانات جُوهرةةَ الَعشق اَلًيومُية ) ~
 
 
 
   
{ مركز تحميل الصور الملفات  )
   
..{ ::: فعاَلياَتِ جُوَهرَةة الَعشَق اَلًيومُية :::..}~
              



«ღ» جوهرة الركن الإسلامي«ღ» [كل مايتعلق بامور الدين ﻻهل السنه والجماعه]

منتديات & جوهرة العشق & دوماً تـــسعى .. للإرتــقاء ..وبلوغ قمــة الإبدآع بكم.. إننا نحاول بقدر ما نستطيع أن نعمل جاهدين من أجل التطوير وبكم سوف نصل الى القمه ف المنتدى منتداكم ونبدء معه حكايه وقت يطول الزمن به ادارة الموقع

الإهداءات

حياء الفتاة المسلمة

حياء الفتاة المسلمة هل تستوي مَنْ تعفَّفت بزينة الحياء مع من خلعت ثوب الحياء؟! إن الحياء من الإيمان، وحياء الفتاة المسلمة يظهر في كل شيء يتعلق

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-13-2019, 01:51 AM
نسر الشام متواجد حالياً
Syria     Male
اوسمتي
لوني المفضل White
 عضويتي » 1338
 جيت فيذا » Aug 2017
 آخر حضور » 10-12-2019 (11:15 AM)
آبدآعاتي » 8,493
الاعجابات المتلقاة » 160
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » نسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond reputeنسر الشام has a reputation beyond repute
مَزآجِي  »  
مشروبك
قناتك
اشجع
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي حياء الفتاة المسلمة




حياء الفتاة المسلمة




هل تستوي مَنْ تعفَّفت بزينة الحياء مع من خلعت ثوب الحياء؟!
إن الحياء من الإيمان، وحياء الفتاة المسلمة يظهر في كل شيء يتعلق بها؛ في لباسها، وسلوكها، وطريقة تعامُلها مع مَنْ حولها؛ فهكذا يكون عالمها الذي اختارت التحصُّن به، عالم لن تفهمه الكثيرات ممَّن نُزِعت من نفوسهن أعظم ما تملكن يومًا، فهو هدية وعطاء من الله لكل فتاة ولدت على الفطرة.

ولكن هناك من تستطيع الحفاظ عليه؛ فيُصبح علامة النقاء والتميُّز في حياتها، وهناك مَن تنساه أو تتناساه تحت مُسمَّى الجمال؛ فتسير في طريق لا تحمد عواقبه، وكأنها تحمل بطاقة دعوة مباحة لكل من أراد النظر إليها.

لا أعلم كيف تكون هدية لك بهذا القدر العظيم ثم تفرِّطين فيها؟!
أتساءل: ما المقابل الذي ستحصلين عليه عند نزع حيائك؟ هل يستحق الثمن
فعلًا؟!
اعلمي أنك حورية ذات حياء وجمال داخلي؛ فلا تغترِّي بنظرات الإعجاب وكلمات المدح المعسولة التي تُقال لك دومًا؛ فما هي إلَّا خططٌ من الشيطان؛ لتكوني رفيقةً لنساءٍ لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها؛ فهي خطة محكمة تجعلك دومًا أسيرة لفعل المعاصي؛ فمن قلَّ حياؤه كثُرت معاصيه؛ فالشيطان سيُهيِّئ لك كل شيء، ويبعث لك من يساعدك على فعل كل قبيح: فالتبرُّج والتزيُّن أناقة، والعري وسيلة لجذب الانتباه، والمخالطة رقي، ومصاحبة غير المحارم لا ضرر منها، والغيبة والنميمة ليست إلَّا فضفضة، وعدم غضِّ البصر ليس بزنًا، ومقابلة السيئات بالحسنات ضَعْف، وعدم التسامح وعدم العفو قوة!

كل هذا وأكثر سيكون مُهيَّأً لك غاليتي، كل هذا إن فعل سيكون من قلَّة حيائك من الله؛ فإن كنتِ على قدر وفير من الحياء سيكون الثبات في طريق الاعوجاج سهلًا ومُيسَّرًا؛ فهنيئًا لك غاليتي أن تعفَّفْت بهذا الخلق العظيم؛ فإن كنت ذات يوم صاحبة حياء، فحياؤك دائمًا سيمنعك من الوقوع في الذنوب، وتتبُّع الشهوات والشبهات، سيمنعك من الابتعاد عن طريق الله؛ فإن ابتعدت يومًا سيرجعك حياؤك، وسيمنعك حياؤك أيضًا من مصادقة أصحاب السوء والتطبَّع بطبعهم.

إذًا فالحياء سيعمل كمنبِّه ذي أجراس عالية الأصوات عند فعل أي معصية؛ فهنيئًا لك بحيائك.

وهنا نتساءل: هل الحياء فطرة أم اكتساب؟
سأقول لك غاليتي: إنهما الاثنان معًا؛ فالحياء فطرة بداخلنا نُولد بها، وإن لم نحافظ عليها ستضيع وسط ما نمرُّ به من فتن، والحياء أيضًا اكتساب، يمكنك أيتها الفتاة المسلمة أن تكتسبي الحياء متى فُقد منك، فلتنظري إلى هذه الحورية التي تجمَّلت بالعفَّة والنقاء والحياء، ولتتعلمي منها وتكتسبي مهارة التعلُّم، وتتخلقي بهذا الخلق الجميل، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن لكل دين خلقًا، وخلق الإسلام الحياء))، إذًا فالحياء خلق من أخلاق الإسلام، وهذا شرف عظيم أنعم الله به عليك، فلتحافظي عليه؛ فإن زال الحياء من قلوب النساء زاد ابتعادهنَّ عن منهج الله الذي أكرمهنَّ به، وزاد التقرُّب من أتباع القلوب الفاسدة، وزاد الإصرار على ارتكاب المعاصي.

هناك فتيات تتبعنَ بريق الغرب فتتشبَّهْنَ به، ونزعت أفلام العري أي ذرة حياء من قلوبهنَّ، ترى الفتاة مسلمة، وما هو إلا اسم أُطلِق عليها فقط، تراها تتبع كل ما هو جديد، وعندما تسأل: لماذا تفعلين هذا، فهذا ليس من الحياء؟!

تراها تُسمعك إجابات مفجعة؛ تقول: لو لم أفعل هذا، فلن أكون فتاة عصرية، ولن ينظر إليَّ أحد؟!


أيَّة فتاة عصرية غاليتي؟ أين حياؤك من الله وأنتِ على هذه الحال؟! أين حياؤك من الله عند الاختلاط؟ أين حياؤك من الله عند تتبُّع الذنب والإصرار عليه؟ أين حياؤك من الله وأنتِ تتمايلين في مشيتك؟

انظري إلى قصة سيدنا موسى، وما الذي جعله يرضى أن يُستأجَر، ويعمل عشر سنين؟!

فكانت الآية غاية في الوضوح والجمال: ﴿ فَجَاءَتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ ﴾ [القصص: 25]، إن كل ما فعله سيدنا موسى أنه تخلَّق بأخلاق الشاب المسلم من شهامة؛ فكانت المكافأة أنه رُزِق زوجة ذات حياء، لم تكن تتمايل في مشيتها أو متكسِّرة في خطواتها؛ وإنما كانت ﴿ تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاءٍ ﴾.

فهل تستوي هذه مع تلك؟!
لا والله، إن التي تستحيي وتخشى أن تُفرِّط في خُلُقٍ أنعم الله به عليها، لا تستوي مع مَنْ فرَّطت فيه.

انظري غاليتي وتأمَّلي هذه الآية الكريمة: ﴿ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى ﴾ [النازعات: 40، 41].


تأمَّلي الخوف من الله، والنهي عند فعل المعصية؛ ثم الفوز بأن تكون الجنة هي المأوى، انظري إلى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم وهو مَن بُعِث بالحق وهو يقول: ((إذا لم تستحي، فافعَل ما شئت)).

إذًا الحياء هو الدرع الواقية لك عند فعل المعاصي، فاجعلي غاليتي من الحياء تاجًا على رأسك، وعفَّة لنفسك؛ لتفُوزي بمقعدك من الجنة.

الموضوع الأصلي: حياء الفتاة المسلمة || الكاتب: نسر الشام || المصدر: منتدي جوهرة العشق

كلمات البحث

منتديات ، جوهرة، العشق ، مشاركات، تميز،أعضاء





pdhx hgtjhm hglsglm





رد مع اقتباس
قديم 10-05-2019, 06:14 PM   #2


ماني بناسيك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 77
 تاريخ التسجيل :  Oct 2015
 أخر زيارة : 10-12-2019 (04:57 AM)
 المشاركات : 31,970 [ + ]
 التقييم :  27900
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 SMS ~
خل حزنك يسولف
وأذكر الله ونام
وحط راسك على
صدر الفراق الحنون
وإن صدفت الوجع
قله عليك السلام
وإن صدفت الحزن
قله عساها تهون
 اوسمتي
لوني المفضل : White
افتراضي رد: حياء الفتاة المسلمة








طوبى لمتصفح أنتم أصحابه
طوبى لدهشة أنتم صانعيها
ينساب الجمال هنا عطراً
لروحكم الفرح

ولكم الود أمدا










 

رد مع اقتباس
قديم 10-08-2019, 11:12 PM   #3
meme


ترانيم عشق متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1875
 تاريخ التسجيل :  Oct 2019
 أخر زيارة : 10-12-2019 (02:23 AM)
 المشاركات : 512 [ + ]
 التقييم :  300
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 
مزاجي:
 SMS ~
وكتمت مافي النفس حتى لم اعد..
ادري اذا ما بحت كيف اقولَ
لوني المفضل : Palevioletred
افتراضي رد: حياء الفتاة المسلمة





ودمت بهذا التميز بطرحك لمواضيعك
ودمت بحفظ الرحمن ورعايته
تقبل مروري
مع خالص
تقديري

و
احترامي


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
المسلمة, الفتاة, حياء

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(أظهر الكل الأعضاء الذين قاموا بمشاهدة هذا الموضوع : 3
, ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الزوجة المسلمة الصالحة نسر الشام «ღ» جوهرة الركن الإسلامي«ღ» 4 10-14-2019 08:12 AM
المرأة المسلمة وتلاوة القرآن نسر الشام «ღ» جوهرة الركن الإسلامي«ღ» 4 10-14-2019 08:11 AM
حياء المسلمة عنوانها عاشق الجنان «ღ» جوهرة الحياة الزوجيه والبيت السعيــد «ღ» 8 07-16-2019 09:30 PM


الساعة الآن 01:16 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas